حكم عن المعاملة والمعاشرة

المعاملة والمعاشرة الحسنة هي أن تجعل نفسك ميزاناً في ما بينك وبين غيرك .فأحبب لغيرك ماتحب لنفسك , واكره له ماتكره لها. وهنا نعرض عليكم باقة من أفضل الحكم عن المعاملة والمعاشرة
حكم عن المعاملة والمعاشرة
 – لا تكن عذبا جدا فتبلع ، ولا تكن مرا جدا فتبصق.   – أحيقار.
 
– الذي لا تستطيع تجنبه عليك بمعانقته.    – شكسبير.
 
– اذا أردت أن تعيش سعيدا لفترة وجيزة فانتقم ، واذا أردت السعادة الدائمة فسامج الجميع.    – طاغور.
 
– عامل الناس كما تحب أن يعاملوك.     – مثل انكليزي.
 
– لو أن بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت أبدا . كنت اذا مدوها أرخيتها ، واذا أرخوها مددتها.   – معاوية بن أبي سفيان.
 
– اعتبر أن الله يعاملك كما تعامل الناس ، وتصرف معهم على هذا الأساس.   – حكمة عربية.
 
– تعلم كيف تصب نفسك في قالب الجماعة التي تعيش معها.  – كارادون.
 
– من عاشر القوم أربعين يوما صار منهم أو رحل عنهم.   – قول عربي.
 
– باللطف تفتح جميع الأبواب.    – مثل انكليزي.
 
– قل لي من تعاشر أقل لك من أنت.    – سرفانتس.
 
– اذا أردت أن تطاع فسل المستطاع.     – مثل عربي.
 
– ان نافرت الناس نافروك ، وان تركتهم تركوك ، فأقرضهم من عرضك ليوم فقرك ، وكفى بك ظالما أن تراك مخاصما.    – سلمان الفارسي.
 
– من يعاشر الذئاب يتعلم العواء.    –مثل فرنسي.
 
– أعذب الأصوات عند الحمير صوت الحمار.     – ميخائيل نعيمة.
 
– عاملوا الأمراء بمحض المودة ، والعامة بالرغبة ، والسفيه بالمخافة. – كسرى أنو شروان.
 
– من يتشابهون يجتمعون.     – هوميروس.
 
– تعاشروا كالأحباب وتعاملوا كالأجانب.
 
– من عاشر الأنذال حقر ومن عاشر العلماء وقر. 
 
– اذا عاملك انسان بالشر فقابله بالحسنات.
 
– اذا اصطنعت المعروف فاستره ، واذا اصطنع اليك فانشره.