حكم عن اللذة والمتعة

اللذة و المتعة هي شعور بالارتياح العميق الذي يُناقض الألم والبشاعة وهذه بعض الحكم عن اللذة والمتعة
حكم اللذة والمتعة
– أعظم لذة أعرفها هي أن أعمل عمل الخير خفية ثم أراه يظهر صدفة.   – شارلس لام.
 
– دقيقة الألم ساعة وساعة اللذة دقيقة.     – ميخائيل نعيمة.
 
– جذور اللذة في الالم ، وجذور الألم في اللذة، أما السعادة فلا جذور لها البتة.    – ميخائيل نعيمة.
 
– اللذة والألم يرقدان فوق السرير نفسه.    – حكمة تشيكية.
 
– من ينبوع اللذات تنبثق المرارة.    – لوكريشيوس.
 
– يكون السرور أكبر عندما يتم دون أن نتوقعه.    – تيوفيل دوفيو.
 
– السعادة تشبه الألماسة، واللذة نقطة من الماء.    – دوبوفلير.
 
– لا متعة دون عمل.      – فلوريان.
 
– مقابل لذة واحدة هناك ألف ألم.    – فرنسوا قيون.
 
– الطيبون يستمتعون باللذة التي يمنحونها أكثر من اللذة التي ينالونها.   – قول عربي.
 
– ان لذة الوجود هي التحرر من القيود.    – عمر فاخوري.
 
– النحلة تجد المتعة في جني العسل في الزهرة، والزهرة أيضا تجد المتعة في اعطاء الرحيق للنحلة، والنحلة والزهرة تجدان حاجة ونشوة في الاخذ والعطاء.  
 
– كل لذة يرافقها ألم.     – بلوطس.
 
– اللذة طعم الألم.     – أفلاطون.
 
– لولا اللذات لكانت الحياة لا تطاق.    – لورد بلمستون.
 
– لا حلاوة بدون كد وعرق.    – فولر.
 
– اللذة سعادة المجانين ، والسعادة لذة الحكماء.    – أفلوطين.
 
– اياك واللذة التي يمكن أن يفسدها الخوف.    – لافونتين.
 
– لا خير في لذة تعقب ندما.    – الاحنف بن قيس.
 
– ملذات الجسد تهلك روح الانسان.    – لاوتسو.
 
– السرور المؤخر عذاب حلو.    – بوبليليوس سيروس.