حكم عن الزهد

الزهد هو النظر إلى الدنيا بعين الزوال فتصغر في عينك فيسهل عليك الإعراض عنها
حكم عن الزهد
- الزهد أن  لا يغلب الحرام صبرك ، ولا الحلال شكرك.   – حكمة عربية.

- الزاهد الذي ان أصاب الدنيا لم يفرح ، وان أصابته الدنيا لم يحزن.   – ابن السماك.

- يابن ادم ، بع دنياك باخرتك تربحهما جميعا ، ولا تبع اخرتك بدنياك فتخسرهما جميعا ... الثواء ها هنا قليل ، والبقاء هناك طويل.  – الحسن البصري.

- الزهد أن لا تملك شيئا ، ولا يملكك شيء.   – سحنون.

- الزهد في الدنيا راحة كبرى.    – جوزف جوبير.

- الزهد صرف النفس عن الشهوة.    – الزهري.

- ليس بالامكان جعل الناس زاهدين بقانون يصدره البرلمان.  – د.براوننغ.

- لا زهد كالزهد في الحرام.     – علي ابن أبي طالب.

- البخل عار، والجبن منقصة، والمُقِلُّ غريب في بلدته، والعجز آفة، والصبر شجاعة، والزهد ثروة، والورع جُنَّة.        ― علي ابن أبي طالب.

- أفضل الزهد إخفاء الزهد.         ― عمر بن الخطاب.

- الزهد في الدنيا يريح القلب والبدن.          ― الحسن البصري.

- خير الناس من زهدت نفسه وقلت رغبته وماتت شهوته وخلص إيمانه وصدق إيقانه.

- العلم يرشدك إلى ما أمرك الله تعالى به والزهد يسهل لك الطريق إليه.

- الزهد تقصير الآمال وإخلاص الأعمال.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

التعليقات
0 التعليقات