حكم عن الانتقام

الانتقام أو الثأر هو عمل ضار ضد شخص أو مجموعة ما، استجابة لمظلمة حقيقية أو متصورة

حكم عن الانتقام
- من انقم فقد شفى غيظه ، وأخذ حقه ، فلا ينبغي شكره ، ولا يحمد في العالمين ذكره.

- التأخر في الانتقام يجعل الضربة أشد قساوة.     – جون فورد.

- لذة الانتقام لا تدوم سوى لحظة ، أما الرضا الذي يوفره العفو فيدوم الى الأبد.     – قول اسباني.

- الدم يغسل بالدم.     – فيلون.

- الدم لا يغسل بالدم ، بل بالماء.    – مثل تركي.

- ان العفو عند الاساءة هو انتقام رقيق.

- اصلاح المجرم لا الاقتصاص منه هو هدف العدالة.    – ألبرتو روكيا.

- الحكيم ينتقم للاهانات اللاحقة به بالمكرمات.    – لاوتسو.

- يرتكب المنتقم نفس الخطيئة التي ينتقم لأجلها.   – بترارك.

- ان من يثأر لاهانة صغيرة يسعى وراء اهانات أكبر.    – مثل صيني.

- الانتقام وجبة يطيب تناولها باردة .    – فاندر.

- الانتقام عدل عند الهمجيين.    – باكون.

- الانتقام يمحو الاهانة.     – كالديرون.


- الانتقام للاهانة يعني وضع المرء نفسه بمستوى عدوه.   – مثل انكليزي.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

التعليقات
0 التعليقات