حكم عن العفو والتسامح

العفو والتسامح من الأخلاق الإسلامية العظيمة و من أسمى الصفات التي أمرنا بها الله
حكم عن العفو والتسامح
- النفوس الكبيرة وحدها تعرف كيف تسامح.    – جواهر لال نهرو.

- لأن أندم على العفو خيلا من أندم على العقوبة.    – جعفر الصادق.

- اذا قابلت الاساءة بالاساءة، فمتى تنتهي الاساءة.    – غاندي.

- الشجرة لا تحجب ظلها عن الحطاب.    – هيتوباديسا.

- من ضربك على خدك الايمن ، أدر له خدك الايسر.

- العفو عند المقدرة من شيم الكرام.    – مثل عربي.

- التسامح جزء من العدالة.    – جوزف جوبير.

- أشرف الثأر العفو.      – مثل انكليزي.

- من عفا ساد، ومن حلم عظم.    – حكمة عربية.

- ألا أدلكم على ما يرفه الله به الدرجات؟ قالوا: نعم. قال. تحلم على من 
جهل عليك، وتعفو عمن ظلمك، وتعطي من حرمك وتصل من قطعك.     – النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

- التسامح هو زينة الفضائل.     – فكتوريان.

- القلوب الكبيرة وحدها تعرف أن تسامح.

التسامح يمحو العداء ويزيل البغضاء.

معرفة كل شيء تجعل الانسان متسامحا.    – مدام دي ستابل.

- ان العفو عن الاساءة هو انتقام رقيق.    – ساكي.

- ليس الغضب في القلوب الكبيرة الا حاجة ملحة للغفران.    – بومارشيه.

- العفو يفسد من اللئيم بقدر ما يصلح من الكريم.   – علي بن ابي طالب كرم الله وجهه.


- انما يرحم الله من عباده الرحماء.   – النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

التعليقات
0 التعليقات